شباب أون لاين

شباب أون لاين

شبابي نشيط فنون الجيل الصغير

 منتديات شباب أون لاين عالم لا سكون له  بنات وشباب الجيل الصغير من كل مكان من مكه المكرمه وفلسطين الحبيبة من القدس الشريف من بغداد وبيت لحم ودبي والاردن وقطر سوريا ولبنان والخليج العربي  نرحب بالاعضاء والزوار الكرام اينما كنتم حياكم وبياكم .........تعطيل ال HTML
 لاتنسى الاشتراك بمجموعة شباب أون لاين على جوجل الموجودة في المنتدى حتى تبقى على تواصل مع المنتدى دائماً ولتحصل على آخر التحديثات والخطط التي تنوي ادارة المنتدى أن تنفذها. || الإدارة لاتقوم بتفعيل أي معرف تم تسجيله بواسطة أي بي وهمي أو عبر برامج كسر البروكسي. || الإدارة تقوم بتوقيف أي معرف يثبت بأن صاحبه يملك أكثر من معرف لأغراض غير شرعية. .........تعطيل ال HTML

    آهـآت مع دمع ـة إنسان .~

    شاطر
    avatar
    حكاية عشق
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    انثى النقاط  النقاط : 4
     متصل  المساهمات    متصل المساهمات : 10
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010
    العمر : 22
    الاقامة الاقامة : السعودية
    MY-MMS : MY-MMS

    آهـآت مع دمع ـة إنسان .~

    مُساهمة من طرف حكاية عشق في الأربعاء أبريل 28, 2010 10:57 pm




    صباحكـم / مسائكـــم


    بلــون الزهـــر . . وعبـق الجــوري

    لابد وان مررت بـ موقف . . وقلت (آه) . .

    آهات من النوع الخاص جداً . .والمؤلـم جداً كذلك . .



    آه } . .


    عندما ترى قطارالعمر يمضي حاملاً ذكرياتك ومن كانوا أصدقائك
    تراهم راحلين إلى حياتهم ومشاغلهم
    وأنت تقف مودعاً لهم على أمل أن تلحق بهم







    آه } . .



    عندما تنظر إلى المرآه فتلمح أولى
    خطوطـ التجاعيد ترتسم على وجهك
    وعندما ترى أول شعرهـ بيضاءتستوطن
    رأسك معلنه أن أنـ البقيه تأتي
    وان أيام شبابك باتت معدوده
    أن لـم تكن قد انـتهت فعلا










    آه } . .

    عندما تتصفح ماضيك بكل آماله وطموحاته
    فتلتفت إلى حاضرك . . تجد انك لم تحقق شيءً يذكر
    فأنت لـم تزلـــ تحلم وتحلم
    وأنت مستيقظ !










    آه } . .

    عندما ترى الألـم يتحداك في عيون من تحب
    وتراه يخوض معركته الأخيره ضدهم
    وأنت عاجز عن ردعه
    تراه يعتصرهم يتآكل يغلبهم
    وأنت . . !








    جميعهاآهات تمزقنا من الداخل ترج كياننا رجاً . .
    خلف جدار من الصمت والابتسامه
    والكبرياء . .
    ودائماً ماتصاحبها دموع حارقه
    قطرات مالحه هي أقرب إلى شظايا اللهب

    . . آهات رماديه لاذعه
    تحرقنا بصمت في الخفاء
    ودموع لا ريب أنها خير رفيق لها
    فالأولى تسرق ألوان الفرح من حياتنا
    وتسلبنا السعاده شيئاً فـ شيئاً
    والثانيه تواسينا رغم أنهامؤلمه أيضاً
    ولكن ليس لدينا عزاء سواها

    . .

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 9:45 am