شباب أون لاين

شباب أون لاين

شبابي نشيط فنون الجيل الصغير

 منتديات شباب أون لاين عالم لا سكون له  بنات وشباب الجيل الصغير من كل مكان من مكه المكرمه وفلسطين الحبيبة من القدس الشريف من بغداد وبيت لحم ودبي والاردن وقطر سوريا ولبنان والخليج العربي  نرحب بالاعضاء والزوار الكرام اينما كنتم حياكم وبياكم .........تعطيل ال HTML
 لاتنسى الاشتراك بمجموعة شباب أون لاين على جوجل الموجودة في المنتدى حتى تبقى على تواصل مع المنتدى دائماً ولتحصل على آخر التحديثات والخطط التي تنوي ادارة المنتدى أن تنفذها. || الإدارة لاتقوم بتفعيل أي معرف تم تسجيله بواسطة أي بي وهمي أو عبر برامج كسر البروكسي. || الإدارة تقوم بتوقيف أي معرف يثبت بأن صاحبه يملك أكثر من معرف لأغراض غير شرعية. .........تعطيل ال HTML

    جرح الخيانة

    شاطر
    avatar
    ورد الكون
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓
    ▓▓ :: عضو جديد:: ▓▓

    ذكر النقاط  النقاط : 13
     متصل  المساهمات    متصل المساهمات : 39
    تاريخ التسجيل : 26/04/2010
    العمر : 26
    الاقامة الاقامة : الرياض
    MY-MMS : MY-MMS

    جرح الخيانة

    مُساهمة من طرف ورد الكون في الإثنين أبريل 26, 2010 11:11 am

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    كثيرة هي الجراح التي تدمي المشاعر ، لكن جرح ( الخيانة ) دائماً مايكون مؤلماً ومتعباً في ذات الوقت ، ذلك أنه يأتي مباغتاً ، يأتي فجأة دون سابق إنذار ودون أن نتوقعه ، وهنا يكمن العذاب والألم ، خصوصاً عندما نمنح الحب والإخلاص والوفاء لمن كان إرتباطنا بهم وجدانياً مختلفاً عن غيرهم ، وبدرجة عميقة من الصدق والعطاء معهم ....





    إذا أردت أن ترى عمق الجراح فتلمس قلباً تعرض لطعنة غدر مِن يد مَن يحب ...





    جرح الخيانة ، جرح يصعب أن تزول آثاره، فهو جرحٌ غزير في النفس ، يقى أسير الذاكرة ، مقيد في زنزانة صغيرة في القلب ،ليس ذلك وحسب بل أن عنصر المفاجأة يبقى يطل بوجوده متجسداً أمامنا بين لحظة وأخرى من اللحظات التي تجرنا معها كل ذكرى صادقة عشناها ، وأصبحت مؤرخة في سيرة هذا الجرح الكبير ( جرح الخيانة ) ....




    هناك من يكون حزنه مؤثراً ، معبراً للدرجة التي تهيم معه حزناً كل الأشياء من حوله ، الأبواب ، الشوارع ، الجدران ،المرايا ، حتى الأقلام والأوراق .. جميل جداً أن تتقاسم معك مثل هذه الأشياء الصغيرة لحظات الحزن الصادقة ..


    في أمور الحب كثيراً مانكتشف ( المفاجأت ) على اختلافها .. في وقت ( متأخر ) ترى لماذا ؟


    عندما يضيق بك المكان منفرداً ، وعندما يضيق بك العالم الخاص بك وحيداً ، عندما تجد نفسك مع نفسك ، وعندما تلتفت حولك فلا تجد من كنت معه في يوم من الأيام صامداً ، مؤازراً له في لحظات الضعف والإحتياج والخوف ، وعندما تكتشف أنه أول من تخلى عنك ، فإنك لحظتها لا تتردد أطلاقاً في إصدار أمر بالإبتعاد عنه لتصبح ضحية لوحدك .

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أبريل 22, 2018 4:18 pm